تأمين

«اتحاد التأمين» يدرس تحصيل أقساط «متناهي الصغر» عبر تطبيقات المحمول

السبت 30 أكتوبر 2021 - 06:35 م
عمرو مصطفى
علاء الزهيرى رئيس
علاء الزهيرى رئيس الاتحاد المصرى للتأمين
قال الاتحاد المصري للتأمين، إن لجنة التأمين متناهي الصغر والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أعدت ورقة عمل مقترحة بشأن استخدام تطبيقات الهاتف المحمول لشركات القطاع فى مصر.

وأضاف الاتحاد فى نشرته الأسبوعية، الصادرة اليوم السبت، 30 أكتوبر، أن المقترح يستهدف استخدام الأنظمة والتطبيقات الحديثة كمنظومة لتوزيع المنتجات وتحصيل الأقساط وسداد التعويضات في التأمين متناهي الصغر، حيث تمهد اللجنة لعرضه على الهيئة العامة للرقابة المالية.

وأوضح الاتحاد المصري للتأمين، أنه قام بالعديد من الإجراءات التي من شأنها دعم منتجات التأمين متناهي الصغر، والتي تتماشى مع استراتجية الاتحاد المصري للتأمين والتي تستهدف بشكل أساسي المواطنين محدودي الدخل، بالإضافة إلى عمل لجنة التأمين متناهي الصغر والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالاتحاد والتي تهدف الى تصميم منتجات تأمينية جديدة تناسب هذه الطبقة ودراسة الوثائق التي تتفق مع الاتجاهات الحديثة.

وذكر أن تطبيقات الهاتف المحمول اكتسبت أهمية  كبيرة في حياتنا، فمع وجود أكثر من 2.7 مليار هاتف محمول حول العالم، ازدهرت صناعة تطبيقات الأجهزة المحمولة، ولا يزال استخدام تلك التطبيقات وتغلغل الهواتف الذكية ينموان بمعدل ثابت، ومن المتوقع أن يدرّ سوق تطبيقات الأجهزة المحمولة أكثر من 9935 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023.

وأشار إلى أن تطبيقات الهاتف المحمول تساعد صناعة التأمين بعدة طرق، فهي تحقق زيادة الكفاءة ورفع مستوى رضا العملاء و ولائهم، كما يمكّن شركات التأمين من تبسيط العمليات المعقدة وتقليل الأعمال الورقية إلى حد كبير.

ونوه بأنه على مدار أكثر من عقد ساهمت الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول في انتشار الشمول المالي، مما أتاح للأفراد محدودي الدخل إدارة حياتهم المالية بشكل أفضل، كما نجح الهاتف المحمول أيضاً في نشر الوعي بالخدمات التأمينية بين ملايين الأشخاص، كما أدى إلى توسيع نطاق وصولهم إلى مجموعة متنوعة من تلك المنتجات. 

ووفقاً لدراسة استقصائية أجرتها شركة GSMA عام 2017(تعد أحدث دراسة أُجريت في هذا الصدد) حول تقديم خدمة االتأمين عبر الهواتف المحمولة، أشارت نتائجها إلى أنه تم إصدار ما لا يقل عن 61 مليون وثيقة تأمين متناهي الصغر عبر الهاتف المحمول في 27 دولة، ويمثل هذا ارتفاعاً كبيراً مقارنةً بعام 2015 حيث تم إصدار 31 مليون وثيقةمن نفس النوع. 

ومع تطور الصناعة ازداد تنوع المنتجات التأمينية المقدمة عبر الهواتف المحمولة، في عام 2015 بلغت نسبة منتجات التأمين على الحياة حوالي 51% من المنتجات التأمينية المعروضة، وبحلول عام 2017، انخفضت نسبتها لتمثل 39% فقط من حجم المنتجات التي تقدمها شركات التأمين التي تقّدم منتجات التأمين متناهي الصغر عبر الهاتف المحمول، كما حظيت بعض المنتجات بشعبية متزايدة لدى العملاء كالوثائق المجمعة التي تغطي كلاً من التأمين على الحياة والحوادث الشخصية.