موقع المصدر

ads
ads
أخبار مصر

وزيرا الهجرة والإنتاج الحربي يعقدان اجتماعًا مع الخبراء الأجانب بمؤتمر «مصر تستطيع بالصناعة»

الإثنين 23 مايو 2022 - 11:05 ص
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
طباعة
المصدر- خاص
عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والمهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، اجتماعا تنسيقيا عبر تطبيق "زووم" مع الخبراء المصريين بالخارج المشاركين في جلسة "شركاء النجاح" ضمن مؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة"، الذي تنظمه وزارة الهجرة بالتعاون مع وزارات التجارة والصناعة، وقطاع الأعمال العام، والإنتاج الحربي، وكذلك الهيئة العربية للتصنيع، والهيئة العامة للاستثمار، والجهات المعنية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ويقام على مدار يومين 31 مايو و1 يونيو 2022.

وشارك بالاجتماع كل من مايكل ستوش صاحب تاريخ حافل من العمل في صناعة الطاقة المتجددة والبيئة، محمود علي وهو المدير الإداري في DMG Mori Africa؛ DMG MORI AKTIENGESELLSCHAFT، احمد مكي الرئيس التنفيذي السابق لشركة "Gulf Bridge International-GBI"، ومؤسس مشارك بها، جينس كايتر، العضو المنتدب لشركة Enertech GmbH Division CTC Giersch الألمانية، روبرت فالك مؤسس ومالك شركة برمجيات رائدة في هولندا، ستيف كاندلر مدير العمليات التجارية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في Corning Ltd، رامي عاذر، العضو المنتدب في Papyrus Australia Ltd؛ كيز تايلور الرئيس التنفيذي لـ ALEC، أندرياس بيكرز الرئيس التنفيذي لشركة ThyssenKrupp Industrial Solution، زياد عمران المدير الأقليمي لشركة Nalco water، ماركس مولر المدير الإداري Toennjes، ينس ساس شريك إداري في Implantcast GmbH، سورجيت سينغ، مدير تطوير المنتجات بشركة Eminox؛ سولومون الفيز الرئيس التنفيذي لشركة لافارج مصر LaFarage Egypt، ديدر مارسيل مدير التسويق بشركات Dieffenbacher.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إن الاجتماع جاء للوقوف على الترتيبات النهائية لجلسة "شركاء النجاح" لإحدى جلسات مؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة"، مؤكدة أن المؤتمر يأتي اتساقا مع رؤى الدولة المصرية في ظل اهتمام القيادة السياسة بملف الصناعة، وتنفيذ التوجيهات الرئاسية بدعم استراتيجية الدولة في مجال التوطين الصناعي.

من جانبها أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، على أهمية جلسة "شركاء النجاح"، حيث ستتضمن آراء وشهادات الخبراء الأجانب المشاركين بالمؤتمر حول آداء الاقتصاد المصري، ودور الدولة المصرية في دعم المستثمرين الأجانب، خاصة وأن عددا منهم لديهم مشروعات قائمة في مصر، مضيفة أننا حرصنا على تنظيم زيارة ميدانية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، للتعرف على طبيعة العمل بهذه المؤسسة المهمة.

وقالت وزيرة الهجرة، إن الجلسة ستكون فرصة مهمة تجمع بين عدد من الوزراء المعنيين بملف الاستثمار والصناعة ومجموعة من الخبراء الأجانب المتخصصين في عدد من المجالات، للتباحث حول فرص الاستثمار المتاحة حاليا، وبرامج الحكومة المصرية لدعم المستثمرين الأجانب خاصة فيما يتعلق بمجال الاستثمار الصناعي، مما يساعد في عقد شراكات مستدامة مع الحكومة المصرية.

من جانبه أوضح المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن عقد مؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة" بحضور ومشاركة عدد كبير من أبناء مصر الخبراء والعلماء ورجال الأعمال المقيمين بالخارج وممثلي الشركات العالمية سيتيح فرص واعدة لإستعراض الإمكانات التصنيعية التي تمتلكها الدولة المصرية في مختلف القطاعات وخصوصاً تلك التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية وقدرات تكنولوجية عالية جاذبة للاستثمار.

وأضاف أن "مصر تستطيع بالصناعة" سيتمتع بأهمية كبيرة تتمثل في الاستفادة من خبرات المصريين بالخارج التي اكتسبوها خلال فترة عملهم في مختلف الشركات العالمية ونقل التكنولوجيا التي يعملون بها بالخارج للمساهمة في توطين الصناعة بمصر.

وأعرب الوزير "مرسي" عن جاهزية واستعداد وزارة الإنتاج الحربي للمشاركة في "مصر تستطيع بالصناعة" مثلما تم المشاركة في الخمس نسخ السابقة للمؤتمر، مشدداً على ضرورة ربط البحث العلمي بتطوير الصناعة وكذا إدماج خبرات أبناء مصر العاملين بالخارج في عملية التنمية التي تتم حالياً في الدولة المصرية في إطار بناء الجمهورية الجديدة. 

وتعقد مؤتمرات "مصر تستطيع" في إطار توجه الدولة للاستفادة من عقولنا بالخارج ودمج خبراتهم وتجاربهم ضمن استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، التي تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقق التنمية المستدامة والارتقاء بجودة حياة المصريين، حيث نظمت وزارة الهجرة خمس نسخ من هذه المؤتمرات تم العمل خلالهم على مناقشة عدد من المحاور المختلفة التي تسهم بشكل فعال في عمليات التنمية المرجوة.

طباعة
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا خلال عام 2022 ؟

هل تتوقع انتهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا خلال عام 2022 ؟
ads