موقع المصدر

ads
ads
بترول وطاقة

بتكلفة 2.4 مليار دولار.. الملا ونواب البرلمان يتفقدون توسعات مصفاة تكرير ميدور

السبت 26 يونيو 2021 - 02:17 م
ج
ج
طباعة
المصدر - خاص
تفقد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، يرافقه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية ولفيف من أعضاء لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة النائب حسام عوض الله، وقيادات قطاع البترول، مشروع توسعات مصفاة تكرير ميدور الجارى تنفيذه حالياً في محافظة الإسكندرية بتكلفة استثمارية نحو 2.4 مليار دولار، في إطار استراتيجية تطوير مصافى التكرير التي تنفذها الوزارة بهدف تأمين احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية وصولاً لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

تضيف التوسعات الجديدة 60% زيادة في الطاقة التشغيلية الحالية للمصفاة البالغة حالياً 100 ألف برميل للمساهمة في توفير طاقات جديدة من المنتجات البترولية عالية الجودة. 

وأكد طارق الملا أن المشروع يأتى فى إطار استراتيجية واضحة يتم تنفيذها برؤية واعية من القيادة السياسية للوصول إلى الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية بنهاية عام 2023، موضحاً أن مصفاة تكرير ميدور بعد تشغيل مشروع التوسعات العام المقبل ستكون قادرة على الإسهام بنحو 40% من الكميات التى يتم استيرادها لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك المحلى، خاصة أن التوسعات الجديدة تضاعف إنتاج المصفاة من البنزين والسولار ووقود النفاثات من حوالى 3 ملايين طن سنويا حالياً إلى نحو 6.5 مليون طن في غضون 3 سنوات، لافتا إلى أن التوسعات تمثل امتداد لمصفاة ميدور التي تواكب الحداثة في مجال التكرير منذ إنشائها وستوفر إنتاجا يواكب أعلى المواصفات العالمية للمنتجات البترولية بما يلبي متطلبات السيارات الحديثة ويتيح الدخول للسوق العالمي بتصدير الفائض من منتجات بترولية مطابقة للمواصفات. 

وأضاف الملا أن الوزارة تعمل حالياً على تنفيذ مشروعات كبرى فى صناعة تكرير البترول انعكاساً لرؤية القيادة السياسية لزيادة قدرات مصر فى قطاع البترول بعد النجاح فى تجاوز التحديات والأزمات وسد العجز والوصول إلى الاستقرار فى السوق المحلى للوقود بفعل رؤية واستراتيجية محكمة قامت على تنفيذها كوادر بترولية تعمل بإخلاص، لافتاً إلى أن المشروعات الجديدة شملت الانتهاء من تنفيذ وتشغيل مشروعين كبيرين فى مسطرد والإسكندرية افتتحهما الرئيس السيسى العام الماضى، إضافة إلى العمل فى إنشاء توسعات مجمعات تكرير حديثة بصعيد مصر فى محافظة أسيوط لتأمين احتياجات الصعيد البترولية.

وأشار الملا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته الدولة المصرية دعم بقوة قدرة قطاع البترول على التوسع في تطوير وتوسعة بنيته الأساسية وقدراته الإنتاجية في مصافي تكرير البترول والموانئ نتيجة لتوافر الموارد اللازمة لتحقيق هذا الهدف وتخفيف الأعباء عن قطاع البترول، خاصةَ مع زيادة الوعي وبدء تحقيق الاستهلاك الرشيد للوقود نتيجة تصحيح تسعيره وإصلاح منظومة دعم المحروقات.

وأكمل الملا خلال الجولة أن مصفاة تكرير ميدور تتمتع بإمكانيات متطورة ومعدات حديثة وكوادر متميزة، مشيداً بنجاحها في تحقيق مرونة تشغيلية وزيادة كميات السولار العام الماضي بشكل كبير بدلاً من وقود الطائرات في ظل ظروف جائحة كورونا ما أدى للتوقف عن استيراد السولار لعدة أشهر.

وأعرب الملا عن سعادته وتقديره لتواجد نواب الشعب في واحد من أهم مشروعات قطاع البترول الجديدة الذي يقام بمحافظة الإسكندرية التي تمتلك نحو 45% من قدرات مصر في تصنيع المنتجات البترولية.

وأعرب النائب حسام عوض الله رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب عن اعتزازه بتواجده في أحد أهم الصروح البترولية الجديدة بالإسكندرية التي تمثل حصن أمان للاقتصاد المصري في توفير إمدادات آمنة من الوقود والحد من الاستيراد وزيادة القيمة المضافة، مؤكداً أن قطاع البترول من أعرق القطاعات ويبذل جهوداً كبيرة في منظومة الطاقة كجزء أصيل من منظومة الأمن القومي لمصر، ونجح القطاع تحت قيادة المهندس طارق الملا في إحداث تحولات إيجابية في منظومة الطاقة وتجاوز التحديات الصعبة موجهاً الشكر للوزير والعاملين.

وخلال الجولة عرض الكيميائى جمال القرعيش رئيس شركة ميدور موقف تنفيذ الأعمال لمشروع التوسعات الذي بلغت نسبة تقدم أعماله 71%، مشيراً إلى أن المشروع يجري تنفيذه بهدف زيادة طاقة التكرير والحصول على منتجات بترولية عالية القيمة تتواكب مع المواصفات العالمية بهدف  المساهمة في تلبية جانب من احتياجات السوق المحلى وتصدير الفائض، وأوضح أنه سيزيد من الطاقة الإنتاجية لمصفاة ميدور من المنتجات البترولية المختلفة وفي مقدمتها السولار ثم البنزين عالي الأوكتين والبوتاجاز ووقود الطائرات علاوة علي الفحم والكبريت، لافتاً إلى أن المشروع يتسم أيضا ً بالتوافق الكامل مع المعايير الدولية للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة.

كما استعرض موقف التشغيل الحالي للمصفاة، موضحاً أنه بالرغم من تحديات جائحة كورونا فقد نجحت ميدور على مدار عام 2020 في توفير نحو 20% من احتياجات السوق من البنزين والسولار، محققة أعلى معدل إنتاج للسولار في تاريخها.

رافق الوزير خلال الجولة من قيادات قطاع البترول المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبى واللواء محمد حسن وكيل وزارة البترول للأمانة العامة والاتصال السياسي والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.
بتكلفة 2.4 مليار دولار.. الملا ونواب البرلمان يتفقدون توسعات مصفاة تكرير ميدور
بتكلفة 2.4 مليار دولار.. الملا ونواب البرلمان يتفقدون توسعات مصفاة تكرير ميدور
طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا خلال عام 2022 ؟

هل تتوقع انتهاء الحرب بين روسيا وأوكرانيا خلال عام 2022 ؟
ads