موقع المصدر

ads
ads
أسواق

«المصدر» تنشر قائمة أكبر 20 شركة ضمن مبادرة «السداد النقدى الفورى» للمصدرين

الإثنين 01 فبراير 2021 - 03:49 م
نيفين منصور
نيفين منصور
طباعة
عمرو مصطفى
مجلس الوزراء يوافق على فتح الباب للشركات للاستفادة من المبادرة

كشفت مصادر مطلعة أن قائمة أكبر الشركات التى استفادت من مبادرة السداد النقدى الفوري، لمستحقات المصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات، ضمت العديد من الشركات العاملة فى قطاعات الأغذية والمشروبات والملابس والمنسوجات والإلكترونيات، والزراعة.

وقالت المصادر، إن قائمة أكبر 20 شركة شملت كلا من «سامسونج - اتلانتك الهندسية لتكنولوجيا الطاقة - أمريكانا- بروكتر آند جامبل - تغليف للصناعات - بروميتون للاطارات - النساجون الشرقيون - كابسى للدهانات - كاما «قنديل للصلب» - مغربى الزراعية - انترستات للورق - سوناك الأهلية - بل ايجيبت - سوميتومو - دايس للملابس - مينترا - فريش - سيمرايز للمكسبات - ال جى - دالتكس للزراعة» على الترتيب.

ونصت مبادرة السداد النقدى، على سداد إجمالي مستحقات الشركات المصدرة لدى صندق تنمية الصادرات المستوفاة حتى 30 يونيو 2020 بشكل فوري قبل نهاية شهر ديسمبر الماضى من خلال البنوك المشاركة وهي «الأهلي، وبنك مصر وبنك القاهرة والبنك المصرى لتنمية الصادرات»، مع خصم 15% دفعة تعجيل سداد؛ وذلك بهدف الإسهام في توفير السيولة النقدية لتمكين الشركات المصدرة من الوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها والحفاظ على العمالة.

ووافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعى، على ما طرحه وزيرًا المالية والتجارة والصناعة لفتح الباب لعدد من الشركات للاستفادة من هذه المبادرة، فى إطار المبلغ المحدد سابقًا.

وتمت الإشارة إلى أنه تقدم للانضمام لهذه المبادرة 1580 شركة مصدرة، وتم الانتهاء من الحصول على الموقف الضريبي والجمركي لجميع تلك الشركات، وأرسلت وزارة المالية موقف هذه الشركات إلى صندوق تنمية الصادرات، الذي أصدر شهادات لعدد 1126 شركة مصدرة من الشركات المتقدمة.

وتوجهت 1069 شركة إلى البنوك المشاركة في المبادرة، وصرفت مبلغ نحو 12.2 مليار جنيه قبل القطع، وإجمالي مبلغ 10.3 مليار جنيه بعد قطع 15% نسبة تعجيل السداد.

وأكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الحكومة صرفت أكثر من 21 مليار جنيه خلال عام لدعم القطاع التصديري والمصدرين، تنفيذًا للتوجيهات الرئاسية، من خلال 6 مبادرات كان آخرها مبادرة «السداد النقدى الفورى» .

وأوضح الوزير، أن المبادرات الخمسة السابقة التى طرحتها الحكومة لسداد المبالغ المتأخرة لدعم المصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات، استفاد منها 2500 شركة مصدرة، وتم صرف 5.6 مليار جنيه خلال العام المالي الماضى، و2.4 مليار جنيه خلال الفترة من أول يوليو حتى 25 نوفمبر الماضيين، بإجمالي نحو 8 مليارات جنيه لسداد مبالغ دعم المصدرين.

وأشار إلى أن 2351 شركة مُصَّدرة استفادت من مبادرة «صغار المصدرين»، ومبادرة سداد 30% من المبالغ، وأجرت 337 شركة مُصَّدرة «مقاصة» بين مبالغ الدعم التصديرية والالتزامات الضريبية والجمركية واجبة الأداء بنحو 1.2 مليار جنيه، واستفادت أيضًا 153 شركة مُصَّدرة من مبادرة الاستثمار بصرف الدفعة الأولى من مبالغ دعم التصدير لدى صندوق تنمية الصادرات بإجمالي 1.8 مليار جنيه، علمًا بأن هناك عددًا كبيرًا من الشركات جمع بين أكثر من مبادرة.

ونوهت نيفين منصور مستشار نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، إلى أن 141 من بين 153 شركة مصدرة من المستفيدين بمبادرة «الاستثمار»، انضمت لمبادرة «السداد النقدي الفوري»، بما يعكس نجاح التعاون المثمر مع البنك المركزي والبنوك المشتركة، وصندوق تنمية الصادرات الذي كان ركنًا أساسيًا في تطبيق هذه المبادرة.

طباعة
ads
ads
تصويت
هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021

هل تتوقع انتهاء فيروس كورونا خلال عام 2021
ads
ads